كيفية الهجرة إلى إلمانيا

الهجرة إلى المانيا متاحة الان بصورة رسمية

هل ترغب فى الهجرة إلى أوروبا والحياة فيها؟

 الكثيرين منا يعتقدون أن الهجرة إلى أوروبا الأمر مستحيل أو يحتاج لمبالغ طائلة أو طرق غير شرعية.

 لكن غالبيتنا لا يعرفون أن دولة مثل المانيا تبحث عن المهاجرين وتوفر لهم العديد من المميزات للمهاجرين بصورة قانونية ونحن هنا لا نتحدث عن وسائل سياسية لكن طرق سهلة وبسيطة للهجرة يمكن لجميعنا تطبيقها، فالحكومة الالمانية لديها برامج للإقامة والسفر مثل

   Make it in Germany
DAAD  أو

وغيرها من البرامج الهامة

وبالطبع فتعتبر دولة المانيا من افضل الدول الأوروبية في مستوي المعيشة والحياة والتعليم  والصحة والأجور، وهناك الكثير من العرب الذين نجحوا فى الحصول على فرصة للإقامة والهجرة فى المانيا خلال السنوات الماضية، وفى هذا المقال سنركز على وسائل الهجرة إلى المانيا البسيطة المجانية التي لا تحتاج إلى تكاليف وفى نفس الوقت سنتحدث عن أي معوقات وكيفية التغلب عليها، كما سنتحدث عن مزايا الهجرة إلى المانيا والفرص التي تتوافر بها.

لماذا تريد دولة المانيا استقبال المزيد من المهاجرين؟

الشباب فى المانيا لا يفضلون الانجاب وبالتالي هناك نقص سكاني كبير لان المواليد اقل من الوفيات وبالتالي ينقص عدد السكان كما أن المستوي المرتفع للمعيشة يزيد فى اعمار المواطنين فنجد ان السكان كبار السن (غير المنتجين) اكبر من الشباب وهذا يؤثر على الاقتصاد الالماني بشكل كبير ويهدد فرص نموه وتوسعه…

لذلك تقدم الحكومة الالمانية حوافز مالية للسكان للإنجاب لكن هذا لا يحقق النتيجة المطلوبة لذلك وجدت ألمانيا ان الحل الافضل هو استقبال مهاجرين من دول اخري ليساعدوا فى تدعيم القوة البشرية فى المانيا وتوفر مزايا كثيرة لهم لجذبهم للهجرة ولذلك اطلقت قانون جديدة للهجرة قريباً لتنظيم عملية الهجرة وتسهيلها.

 وهذه فرصة لابد ان تستغلها جيداً حتي تحصل على تلك الفرصة. وتقوم بتغيير ليس حياتك فقط ولكن حياة اسرتك والاجيال القادمة بأن تساعدهم على الحياة فى بيئة متميزة مثل المانيا.

لماذا الهجرة إلى المانيا ؟ وما هي مزاياها؟

أولا: اكبر دولة متطورة فى أوروبا وأفضل اقتصاد وأفضل مستوي معيشة بين كل الدول الأوروبية

ثانياً: تضمن الحكومة الالمانية في بعض برامج السفر إلى المانيا راتب من اليوم الأول لوصولك وتذاكر سفر سنوية خلال الفترة الأولي

ثالثاً: مرتب يتراوح ما بين 3000 – 6000 يورو شهرياً حسب التخصص والبعض يصل إلى اكثر من ذلك وهو يضمن مستوي معيشة اكثر من ممتاز لك واسرتك بالأخذ فى الاعتبار ان التعليم والرعاية الصحية مجانا.

رابعاً: توفر الحكومة الألمانية اعانات مالية للبطالة حتي تجد فرصة عمل او اذا فقدت عملك فى اي وقت

خامساً: تمنح الحكومة الألمانية مساعدة مالية لكل طفل حتي لو لم يكن مولود فى المانيا

سادساً: توفر الحكومة الألمانية تعليم مجاني لكل الاسر لديها أبناء في سن الدراسة على اعلي مستوي تعليم فى اوروبا

سابعاً: توفر الحكومة الألمانية رعاية طبية لجميع المقيمين فى المانيا على اعلي مستوي ومجانا

ثامناً: الشعب الالماني شعب يحترم الاختلافات الثقافية وهناك قوانين صارمة ضد العنصرية

اذن الخلاصة أن الهجرة إلى المانيا ستوفر لك الكثير من المزايا الاستثنائية كالتعليم المجاني والرعاية الطبية المجانية بالإضافة إلى دخل جيد ومستوي معيشة مرتفع وإعانات بطالة وإعانات للاسر التي لديها أطفال، ولذلك فهي تناسب العرب الذين يرغبون

هل العرب لهم فرصة جيدة في السفر إلى المانيا؟

بالطبع العرب لديهم فرص جيدة جدا للسفر لألمانيا حتي ان الكثير من المواقع الحكومية المتعلقة بالإقامة في المانيا لديها نسخة باللغة العربية لان هناك اهتمام بجذب العرب إلى الاقامة والحياة في المانيا وبالتالي فإن الهجرة إلى المانيا لا توجد بها معوقات أمام العرب، والعديد من فرص السفر لالمانيا تقوم بتدريبك على اللغة الالمانية أولاً قبل السفر حتي تستطيع التعامل هناك.

اوكي.. الان كيف يمكن أن نحصل على فرصة للهجرة إلى المانيا؟

هناك طرق كثيرة للهجرة إلى المانيا لكن ليس مناسبة لنا جميعا، فمثلا لن نستطيع الاستثمار لان هذا يحتاج مبلغ كبير وكذلك لن نتحدث عن الطرق السياسية، لكن سنتحدث عن طرق تتميز بالسهولة وتناسبنا جميعا، فالهجرة إلى المانيا يمكن أن تتم من خلال طريقتين فقط وهما طريق

اترك تعليقك